حبس طفل داخل قفص الكلاب بين الثعابين والفئران

في واقعة صادمة نشرها موقع فوكس نيوز الأمريكي فقد جرى استدعاء بعض نواب منطقة بوكانان في ولاية تينيسي إلى منزل للتحقيق في تقرير بشأن إساءة معاملة الحيوانات.

وفي التفاصيل أنه بعد وصول النواب، وجدوا طفلا صغيرا لا يتجاوز عمره 18 شهرا محبوسا داخل قفص للكلاب.

وبحسب الموقع قال رئيس شرطة مقاطعة هنري، مونت بيليو، إن الصبي يبدو أنه كان يعيش هناك لبعض الوقت.

وأضاف أن 8 ثعابين كانت في نفس الغرفة التي يتواجد فيها القفص، إلى جانب عدد من الفئران.

كما كشف المصدر عن أن عمال رعاية الأطفال أخذوا الصبي، الذي لم تعرف بعد حالته الصحية والنفسية.

وقد جرى اعتقال 3 أشخاص على خلفية هذا الحادث، من بينهم أم الطفل، البالغة من العمر 42 عاما.

أما الشخصان الآخران فهما زوج الأم، ووالده، الذين اتهموا جميعا بإساءة معاملة الطفل والقسوة المشددة على الحيوانات وحيازة سلاح ناري.

اترك تعليقاً