شاهد .. 700 عمل سحري بمقابر سدي عبد الرحيم القناوي


أكثر من 30 شابا بينهم أزهريون في محافظة قنا، عثروا على مئات الأعمال السحرية السفلية المعمولة لبعض المواطنين وذلك خلال أعمال تطهير لأكبر مقابر سيدي عبدالرحيم خلف مقام العارف بالله “عبدالرحيم القنائي” شرق مدينة قنا.

وتمكن الشباب من العثور على طلاسم مجهولة على عظام وأوراق بيضاء وأقمشة وخناجر وغيرها من الأشياء التي يستخدمها السحرة والمشعوذون لإيذاء المواطنين.

وبحسب تصريحات صحفية لأحد المشاركين ف فإن حملة تطهير مقابر سيدي عبدالرحيم القنائي جاءت امتدادا للحملات التي بدأت منذ عامين لتطهير مقابر المحافظة.

وأضاف أننا بدأنا في المقابر منذ الجمعة الماضية، دخلنا المقابر 3 مرات هذا الأسبوع وسنواصل حتى الانتهاء من المقابر كلها خلف سيدي عبدالرحيم القنائي للقضاء على الأعمال السحرية والأعمال الشيطانية التي يدبرها بعض المواطنون، نكاية وإيذاءً للآخرين.

وأوضح أن المشاركين في الحملة عثروا على أكثر من 700 عمل سحري معمول لمواطنين من خلال العثور على أوراق مكتوب بها طلاسم كدليل قاطع أن هذه لغة الدجالين والمشعوذين لتدبير الأعمال السحرية، وإيذاء الأهالي.