شاهد .. ريهام سعيد تتعرض للتحرش هي وابنها في الساحل الشمالي

نشرت الإعلامية ريهام سعيد فيديو عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» تستغيث فيه بالشعب المصري والمسؤولين بعد «التحرش بها هي وابنها» في الساحل الشمالي، على حد قولها.

وقالت «سعيد» في الفيديو الذي بثته، السبت: «أول مرة أطلع لايف استنجاد. كوني مشهورة يحرمني من حق إني أعيش حياة طبيعية ولا لأ، يعني هل أنا ممكن أشتكي إن حد بيتحرش بي وحد يسمعني؟ ولا لازم أعيش معذبة ومقهورة علشان أنا مشهورة؟».

أضافت: «أنا باقدم بلاغ لفسم مارينا إن أنا تم التحرش بيا لفظيًا أنا وابني الصغير، وأنا لابسة بنطلون وتيشيرت ومش قالعة، قاعدة قدام بيتي. أنا اتحرش بيا 6 شباب، عندهم حوالي 20 سنة، علشان رفضت أتصور معاهم، وعلّوا صوتهم وهما بيقولوا: ياعم سيبك منها دي رد سجون».

تابعت: «أنا عايزة حقي، مش عارفة من مين. أنا اتحبست احتياطي، وبدل ما الناس تعايرني المفروض الناس تحترمني، أنا اتحبست 30 يوم علشان باحترم القانون (..) أي حد هيقول لي أنا كنت محبوسة، أنا مش عارفة أعمل ايه؟ أنا معملتش حاجة، أنا لقيت نفسي متورطة، والقضاء نزيه».