مصرية تقتل زوجها بالإتفاق مع خطيب ابنتها ثم الجمع بينها وبين ابنتها في الحرام

في واقعة صادمة، تغلبت امرأة مصرية على إنسانيتها وتحولت إلى شيطان رجيم، فقد خططت ودبرت جريمة بشعة في حق زوجها، كي يختلي لها الجو مع خطيب ابنتها الذي تتخذه عشيقًا لها في نفس الوقت.

وفي التفاصيل، فقد تلقت الشرطة إخطارا يفيد بوصول المجنى عليه ” محمد . أ . ه ” بالعقد الخامس من العمر إلى مستشفى الأقصر الدولي جثة هامدة بها جرج قطعي بالرقبة وطعنة نافذة في الصدر .

وانتقلت المباحث لمكان الواقعة وسؤال أبناء المجني عليه عن الواقعةـ، وتبين أن المجنى عليه كان يعمل حارسا لحوش مواشٍ و متزوج من السيدة ” فاطمة . ر . ع ” 40 عاما منذ 20 عاما وأنجب منها ثلاثة أبناء أكبرهم بنت عمرها 17 عاما ويليها ولدان أحدهما 15 عاما والآخر 12 عاما .

وكشفت ابنة المجني عليه، أن والدها كان جالسا وقت وقوع الحادث على سرير من الخوص بجوار الزراعات وفجأة سمعت أصوات نباح العديد من الكلاب، فدب الخوف داخلها على أبيها فأسرعت بالنظر من النافذة فرأت شخصا ملثما يجري بين الزراعات ووالدها طريح على السرير، فأسرعت هي وإخوتها لنجدة والدها.

وتبين من التحريات أن الزوجة على علاقة غير شرعية مع شخص يدعى ” محمد . ح”، 23 سنة مقيم بمحافظة قنا عاطل وأن زوجها دائم الشجار معها فاتفقت مع عشيقها على أن يأتي لخطبة ابنتها الكبرى ثم يقوم بعد ذلك بقتل زوجها والتخلص منه حتى يتم زواجه من ابنتها وان يجمع بينهما في وقت واحد دون علم ابنتها.