صاحب حوار “مؤخرة” رانيا يوسف : فعل هذا الأمر حرام

رد الإعلامي العراقي نزار الفارس على الاتهام الذي وُجّه له من الفنانة المصرية رانيا يوسف، بعدما سببت المقابلة التلفزيونية ضجة كبيرة بين المتابعين؛ لما تضمنته من تصريحات جريئة.

وندّد الفارس باتهام رانيا يوسف له بمحاولة التحرش بها لفظيا، وقال: “كلام رانيا يوسف غير منطقي، وما راح أرد عليها أكثر.. الضرب في الميت حرام”.

وقالت رانيا يوسف إنها لم تُرد إحراجه بعد أن وجه لها سؤالا عن مفاتنها؛ لأنه ضيف عليها في القاهرة واستقبلته في الفندق الذي تقيم فيه ولم تتقاض أجرا على هذا الحوار مبررة الأمر بقولها: “أنا بحب شعب العراق وليّا أصدقاء وجمهور هناك.. قلت أعمل الحوار ده مفيش مشكلة”.

ورد الفارس على تعليق رانيا في تصريحات لوسائل إعلام مصرية: “أنا متعجب كيف تطلع تنتقدني بعد الحوار، ليه بتكذب وتحور الحقيقة؟”.

وأضاف المذيع العراقي: “رانيا سعت لتحوير الحقائق، بعد الهجوم الشديد الذي تعرّضت له بسبب تصريحاتها الجريئة، وظهورها بموقع الضحية.. لا هي مش ضحية.. أنا اللي ضحية.. ده أنا أصلًا خجلت من جوابها المتعلق بالمؤخرة المميزة واتضايقت جدا”.

وأكمل: “بعد ما قالت مؤخرتي مميزة، واستشهدت بالآية القرآنية أما بنعمة ربك فحدث.. أنا بصيت لها وسكت.. استحيت…، بعد الحلقة بعت لها وقلت لها أنا آسف لو سببت لك أي حرج.. لكن قالت لي تتأسف على إيه.. تتأسف على حاجة معملتهاش”.

اترك تعليقاً