شاهد .. “فتاة سقارة” تثير الجدل مجددا بجلسة تصوير بالبكينى على شاطئ البحر

أثارت عارضة الأزياء المصرية “سلمى الشيمي” المعروفة إعلاميًا بـ “فتاة سقارة”، الجدل بعد نشرها مقطع فيديو من أحدث جلسة تصوير لها عبر حسابها علي على موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام”.

وظهرت سلمي الشيمي وهي تستعرض انوثتها على أحد الشواطئ مرتدية كاش مايوه اصفر مع قبعة مميزة وتركت شعرها منسدلا علي كتفيها.

يذكر أن سلمى الشيمي، اثارت جدلًا واسعًا بسبب جلسة تصويرها بالهرم، حيث ظهرت بملابس مثيرة، مرتدية فستان أبيض، وإكسسوارات ذهبية، ليصل الأمر للتحقيق معها حينها.

كشفت الموديل سلمى الشيمي المعروفة عن دراستها فى كلية التمريض، وحقيقة تركها للمهنة.

وقالت إنها درست في كلية التمريض ولكنها لم تتأقلم مع الوضع العام لها في الكلية لأنها لم تجد نفسها فى مهنة التمريض، فتؤكد أنها من صغرها عشقت التصوير.

وتتابع قائلة إنها في وقت دراستها كانت تعمل كموديل للملابس، وقررت بعد إنهاء دراستها الاتجاه للعمل كموديل والتصوير وترك مهنة التمريض.

وتضيف قائلة إن الناس ترسخت في أفكارهم فكرة أن الموديل يجب أن يكون وزنها من 50 إلى 60 كيلو ولا يعترفون بفكرة الكيرڤى موديل وهذا سبب تفاقم أزمة السيشن.

ويذكر أن الموديل سلمى الشيمى لمع نجمها في فضاء مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ظهورها في جلسة تصوير بزي فرعوني بمنطقة أهرامات سقارة أثير حولها ضجة إعلامية كبرى ما بين مؤيد ومعارض لها ولأدائها كموديل.

اترك تعليقاً