يلقي بنفسه أمام قطار بعد اغتصاب نجله لشقيقته 9 سنوات


واقعة بشعة شهدتها مصر، حيث تجرد شاب ثلاثيني من انسانيته، وأقدم على هتك عرض شقيقته الصغرى، في محافظة سوهاج.

تعود التفاصيل، عندما استغاثت فتاة تبلغ من العمر 17 عاما بوالدها، وحاولت الإختباء وراء ظهر والدها، الذي إنحنى بمجرد رؤية نجله مُمزقا ثياب شقيقته الصغرى وآثار الضرب تظهر على جسدها وبشدة، فيأخذ عدة ثوان ليستوعب الموقف ووسط دهشة واستغراب علم أنه كان يُحاول اغتصابها.

ولم تكن الواقعة الأولى لهذا الشاب بل حاول اغتصاب شقيقته الكبرى المتزوجة قبل ذلك، كما تعدى على والدته بالضرب كي يتمكن من معاشرتها، ولكن هذه التارة تختلف فالأب سمع بضع كلمات من طفلته لشقيقها كانت الأثقل على مسمعه منذ أن ولد من ٥٠ عامًا،”حيث أكدت أن شقيقها يغتصبها منذ تسع سنوات، وشعر والدهما بصدمة جعلته يلقي بنفسه أمام القطار ويُنهي حياته مُنتحرًا.

وحاول الشاب مُجددًا الإعتداء على شقيقته، فتقرر ألا تخشى الناس أو سوء السمعة وتذهب إلى الشرطة مُبلغة عنه، وتمكنت الأجهزة الأمنية بالقبض على الشاب، بتهمة هتك عرض شقيقته لتسع سنوات متتالية ومحاولة إغتصابها وإقامة علاقة كاملة معها مرتين.