يقتل زوجته أثناء معاشرتها والسبب لا يصدق


يحاكم برازيلي بتهمة قتل زوجته الحامل أثناء معاشرتها بعد خلاف على عشاء عيد الميلاد.

وقع الحادث المروع في بلدية فارزيا باوليستا البرازيلية في 22ديسمبر 2019، عندما قتل مارسيلو أوجوستو دي سوزا أروجو زوجته فرانسين ريجو دوس سانتوس (21 عامًا)، أثناء معاشرته لها.

وكشف النقاب مؤخرًا عن رسالة وداع غير مقنعة كتبها أراوجو (21 عامًا) ينتحل فيها شخصية سانتوس.

وكتب في الرسالة: “مرحبًا، أيها الناس. لقد سئمنا من تدخل عائلتنا كثيرًا في حياتنا. نحن نحب بعضنا البعض كثيرًا، سواء قبلت ذلك أم لا، لذلك قررنا المغادرة معًا”.

كانت سانتوس حاملاً في أشهر قليلة عندما توفيت بسبب توقف التنفس وإصابتها بسكتة قلبية وانخفاض حرارة الجسم والجفاف من جرح في الحلق وكسر في الرسغ الأيمن وصدمة في الرأس.

واعترف أراوجو بقتل سانتوس خلال خلاف حول عشاء عيد الميلاد، والحمل.

ووفقًا لوسائل الإعلام المحلية، قام أروجو بتسجيل الدخول إلى حساب سانتوس على “فيس بوك” وكتب منشورًا باسمها في اليوم التالي لارتكاب الجريمة.

وحطم أقارب الفتاة، الذين لم يتمكنوا من الاتصال بها، باب المنزل ووجدوها ميتة، حيث كان المنزل ملطخًا بالدماء وعُثر على أروجو مصابًا بجروح في معصميه ورقبته نتيجة محاولته الانتحار، ونقل إلى المستشفى قبل اقتياده إلى مركز الشرطة.

وأمر قاض في 7 أغسطس 2020، بمحاكم أروجو أمام هيئة محلفين بتهمة القتل، إلا أنه لم يتم تحديد موعد المحاكمة بعد.