شرط واحد كان سيحسم مباراة “نهائى كأس أفريقيا” لصالح الزمالك


أكد كابتن أمير عزمي مجاهد، مدرب نادي الزمالك السابق، أن الإصابات التي حدثت في نادي الزمالك لـ 3 لاعبين مهمين في صفوف النادي بسبب إصابتهم بفيروس كورونا، وهم عبد الله جمعة والونش وأوباما، معقبا:” هم عناصر أساسية في تشكيل الزمالك، الأمر كان في صالح النادي الأهلي ، ده كثير على فرقه واحدة بتلعب بتشكيل ثابت”.

وأضاف الكابتن أمير عزمي مجاهد، خلال حواره في برنامج “8 الصبح”، المذاع على قناة “دي ام سي”، قائلا:” فريق الزمالك لعب بشكل جيد جدا، خاصة شيكابالا رغم إصابته وأنه لعب 55 دقيقة فقط من المباراة والتي أحرز فيها الجول لصالح الزمالك”.

وتابع:” شيكابالا كان مضطربا بسبب أنه كان يلعب في الشمال وهذا لإصابة عبد الله جمعة، معتقدا أنه إذا كانت الظروف غير ذلك وفريق الزمالك كان مكتملا ستكون النتيجة والكأس لصالح الزمالك، لافتا إلى أن الجميع شهد لعب وأداء النادي الزمالك، معقبا: “النادي الأهلي كان قلقان من الزمالك وكل الناس حست ده”.

وأكد أن هناك فرقا بين اللعيبة وبعضها، وهذا يرجع إلى الاستمرارية في اللعب، شاكرا لعيبة النادي الزمالك على أدائهم بالأمس باستثناء أول 10 دقائق من المباراة، منوها إلى أنه كان هناك حالة من عدم التركيز في صفوف الزمالك في البداية، وكان على الزمالك أن يثبت أنه “راكب المباراة”، وذلك كان في صالح الزمالك وكان يمكن تحقيقه بسهولة لأن الزمالك كان مستحوذا على الكرة بالنسبة الأكبر في المباراة.

وأشار إلى أنه كان يجب على اللاعبين أن يضغطوا في الشوط الثاني بشكل أكبر لتسجيل الهدف الثاني للسيطرة الأكبر على المباراة لصالح الزمالك، ذاكرا أن الزمالك بالتأكيد كان يتمنى أن يحصل على السادسة في تاريخه لكأس أفريقيا، وأن يتصعد لكأس العالم للأندية ولكن لم يحالفه الحظ وأن هذا توفيق من عند الله.