” فكرتني بهزر”.. تفاصيل صادمة لقاتل خطيبته قبل الزفاف بمحافظة مصرية


توصلت الأجهزة الأمنية بمحافظة المنيا جنوب القاهرة، إلى كشف لغز اختفاء طالبة بمعهد التمريض، والتي وجدوا جثتها في ترعة الإبراهيمية.

وفي تفاصيل الواقعة التي كشفتها تحريات الأجهزة الأمنية، فإنه بعد العثور على جثة الطالبة “رحمة” بترعة الإبراهيمية، تبين أن خطيبها هو من استدرجها من منزلها، بحجة اصطحابها فى جولة إلى محال الأثاث.

وكان المتهم “ع. م.”، 35 سنة، قد اتصل بخطيبته الطالبة بمعهد التمريض، 21 سنة، بعد عدة أيام من انقطاع الاتصال بينهما، بسبب مشادة اتفقا خلالها على الانفصال وفسخ الخطوبة لكن الفتاة رفضت إعادتها.

وأضافت التحريات، أن المتهم ظل يتصل بالفتاة عبر هاتفها حتى ردت عليه بعد فترة.

وعقب الاتصال تظاهر بندمه وأنه كان خاطئا، حيث وعدها بأنه لن يغضبها مرة أخرى.

وكشفت التحريات أيضا أن المتهم عاود الاتصال بخطيبته مرة أخرى، وأخبرها أنه يحتاج إلى رأيها فى اختيار أثاث منزل الزوجية، وأبلغها بمقابلته.

وعندما قابلته ركبت معه الموتوسيكل الخاص به، حيث توقف فجأة قرب المجرى المائى لترعة الإبراهيمية، وعندما سألته عن سبب توقفه أخبرها أنه يريد الشبكة لبيعها وشراء أثاث الشقة.

وعند رفضها كتم المتهم أنفاس خطيبته أثناء المشاجرة، ولم تقاومه المجنى عليها، اعتقادا منها أنه يمازحها ويحاول تهدئتها.

وأكد المتهم في اعترافاته: “كانت فاكرانى بهزر، قلت لها الشبكة أغلى منك”، وظل ممسكا برقبتها حتى ماتت بين يديه، ثم ألقاها فى الترعة وفر هاربا.