التصنيفات
منوعات

يُجري أكثر من 100 عملية تجميل لتحويل شكله إلى صاحبة “باربي”

تمكن رودريغو آلفيس من نقش اسمه في سماء الشهرة، ليصبح خلال السنوات الأخيرة ظاهرة اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي بسبب مظهره الذي وصل إليه بعد إجراء أكثر من 100 عملية تجميل.
“الرجل الدمية” أو كما يحلو له مناداته “كين دول” هو برازيلي بريطاني، قرر أن يكون على شكل دمية شركة “ماتيل” التي تصاحب الدمية الشهيرة “باربي” دائما، فقام بعملية جراحية لإزالة 4 أضلع لتصغير خصره، ليصبح كغيره من الأشخاص الذين اختاروا التشبه بشخصيات الكتب الهزلية الخارقة والكرتونية الخيالية.
وأثاررودريغو آلفيس البالغ من العمر 36 عاما مؤخرا الجدل بعد تحوله إلى امرأة أطلق عليها اسم “جيسيكا”، فظهر خلال نهاية الأسبوع عبر تطبيق “انستغرام” بشعر أشقر مستعار، وأحمر شفاه، وفستان تفيض منه رائحة الأنوثة.
أقرأ ايضــــــــاً :
صفاء سلطان تندم على زواجها السري وتتمنى الارتباط بالوليد بن طلال
وفي حديثه لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، كشف آلفيس عن أفكاره حول الحياة الجنسية، مؤكدا أنه “لا ينبغي إجبار الناس على تحديد جنس معين لهم”، موضحا أنه تلقى الكثير من الثناء لدى تحوله إلى “جيسيكا”.
وأضاف: “يجب أن يكون الناس قادرين على التعبير عن أن..

برازيلي يُجري أكثر من 100 عملية تجميل لتحويل شكله إلى صاحبة باربي

تمكن رودريغو آلفيس من نقش اسمه في سماء الشهرة، ليصبح خلال السنوات الأخيرة ظاهرة اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي بسبب مظهره الذي وصل إليه بعد إجراء أكثر من 100 عملية تجميل.

“الرجل الدمية” أو كما يحلو له مناداته “كين دول” هو برازيلي بريطاني، قرر أن يكون على شكل دمية شركة “ماتيل” التي تصاحب الدمية الشهيرة “باربي” دائما، فقام بعملية جراحية لإزالة 4 أضلع لتصغير خصره، ليصبح كغيره من الأشخاص الذين اختاروا التشبه بشخصيات الكتب الهزلية الخارقة والكرتونية الخيالية.

وأثاررودريغو آلفيس البالغ من العمر 36 عاما مؤخرا الجدل بعد تحوله إلى امرأة أطلق عليها اسم “جيسيكا”، فظهر خلال نهاية الأسبوع عبر تطبيق “انستغرام” بشعر أشقر مستعار، وأحمر شفاه، وفستان تفيض منه رائحة الأنوثة.

وفي حديثه لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، كشف آلفيس عن أفكاره حول الحياة الجنسية، مؤكدا أنه “لا ينبغي إجبار الناس على تحديد جنس معين لهم”، موضحا أنه تلقى الكثير من الثناء لدى تحوله إلى “جيسيكا”.

وأضاف: “يجب أن يكون الناس قادرين على التعبير عن أنفسهم بطرق ترفض القوالب النمطية الجنسية.. أنا مؤيد للمساواة بين الجنسين والاتجاه الجديد للمساواة بين الجنسين، أعتبر نفسي شخصا مساويا بين الجنسين”.

وتابع: “لقد غيرت أسلوبي للأزياء واكتسبت وزنا، لذا لم أعد أبدو كين دول، لم أرغب أبدا أن أكون كين.. كنت أرغب دائما في أن أكون حرا وأن أعبر عن نفسي بالطريقة التي أريدها، وأنا محظوظ جدا لأنني أعيش في مجتمع متحضر حيث يقبل أن تكون ما تريد أن تكون”.

وكشف الرجل الدمية في حديثه للصحيفة أنه كان يتناول نظاما غذائيا ثابتا على مدار الأعوام السبعة الماضية من أجل الحفاظ على عمليات شفط الدهون التي يبلغ عددها 22 عملية، لكنه لم يعد يشعر بالحاجة إلى الالتزام بها.

ومن المثير للاهتمام أن آلفيس ليس الشخص الأول الذي يقوم بعملية إزالة أضلع من صدره في العالم، رغم أنه يقول إنه أول رجل يقوم بالعملية، إذ اشتهرت عارضة الأزياء بيكسي فوكس منذ عدة أعوام بقيامها بعملية تجميلية جراحية لإزالة 6 من أضلعها، من أجل الوصول إلى الشكل المثالي، الذي يشبه برأيها الشخصية الكرتونية “جيسيكا رابيت،” التي تتميز بخصر نحيل جدا وصدر ممتلئ وأرداف كبيرة.