الرئيسية / منوعات / مفاجأة .. “ريا وسكينة قتلا عساكر الإنجليز مش الستات”

مفاجأة .. “ريا وسكينة قتلا عساكر الإنجليز مش الستات”

كشفت الفنانة بدرية طلبة، مفاجأة مدوية تقلب الموازين في الاتهامات الموجهة لشخصيتي “ريا وسكينة” اللتين تم إعدامهما في القضية الشهيرة بقتل عدد من نساء الإسكندرية.

وأكدت الفنانة خلال لقائها ببرنامج “واحد من الناس”، تقديم الإعلامي عمرو الليثي المذاع على فضائية “النهار”، أن “ريا وسكينة” كانتا تقتلان عساكر الإنجليز إبان فترة الاحتلال، بمساعدة زوجيهما عبد العال وحسب الله، وليس صحيحًا أنهما كان يقتلان النساء.

وأضافت أن آخر ضحايا “ريا وسكينة”، كانت سيدة بالفعل وقررتا التخلص منها بقتلها لأنها خانتهما وأرشدت عنهما، فقررا التخلص منها.

وواصلت حديثها: “ابنة ريا التي كانت تسمى بديعة تم إيداعها في أحد الملاجئ بمدينة طنطا، وتوفيت بعد تنفيذ حكم الإعدام في والدتها إثر حريق شب في الملجأ وكانت أولى ضحايا الحريق”.