التصنيفات
قضايا ساخنة

مصرى يقتل ابنته صعقًا بالكهرباء بعد اغتصابها

تجرد أب مصري من مشاعر الإنسانية وتخلص من ابنته، بقتلها صعقًا بالكهرباء، خوفًا من افتضاح أمره، إثر اعتياده الاعتداء الجنسي عليها، وعند محاولتها الهرب من جحيمه، قام بتعذيبها ما أودى بحياتها.


تجرد أب مصري من مشاعر الإنسانية وتخلص من ابنته، بقتلها صعقًا بالكهرباء، خوفًا من افتضاح أمره، إثر اعتياده الاعتداء الجنسي عليها، وعند محاولتها الهرب من جحيمه، قام بتعذيبها ما أودى بحياتها.

ولم يتوقف عند هذ الحد، فقد قام بالاعتداء على شقيقتها الطفلة، حتى كشف أمره وضبطته المباحث، وأحيل إلى محكمة الجنايات.

تفاصيل الواقعة التي نشرتها صحيفة “الوطن” شهدها منطقة عين شمس بالقاهرة، حيث كان الأب الذئب “ياسر”، 45 عامًا، بتوثيق ابنته “سلوى” ذات الـ13 عامًا، برباط يحيط بكل أنحاء جسدها النحيل، وفمها ممتلئ بمادة “شطة”، ومغلق بلاصق، ويداها مقيدتان بـ”أفيز بلاستيكي”.

وعقد العزم على التخلص منها، لأنه لم يكتف بمشاهدتها تتألم وتتعذب جراء الضرب والشطة، وتناثر الدماء من أنحاء جسدها بفعل الضرب، ولامس السلك العاري جسدها العاري هو الآخر حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

وكشفت تحقيقات النيابة عن قيام المتهم بقتل ابنته، مع سبق الإصرار والترصد، وأنه “أعد لذلك الغرض أدوات تستخدم في الاعتداء على الأشخاص “رابط بلاستيكي، حبل، سلك كهربائي، لاصق، شطة، قطعة حديدة”.

وما أن ظفر بها حتى قام بتكبيل وثاقها باستعمال الأدوات وانهال عليها ضربًا بالقطعة الحديدة، وملأ فاها بالشطة وكممه بلاصق وصعقها بالكهرباء قاصدا من ذلك إزهاق روحها فأحدث بها الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية التي أودت بحياتها.

كما هتك عرض ابنته “سلمي” والمجني عليها “سلوى”، بالقوة بأن أدخل كل منهما على حدة لغرفته الخاصة وحسر عنهما ملابسها وجسم فوقهما قاصدا هتك عرضهما، وفق ما جاء في التحقيقات.

وأظهرت التحريات أن سبب الجريمة هو محاولة الطفلة الفرار منه خشية البوح بأفعاله لكونه معتاد هتك عرضها وشقيقتها المجني عليها الطفلة “سلمى”، بالقوة، إلا أن الأولى قررت الفرار من جحيم الأب الشاذ جنسيًا وأخلاقيًا، لكنه لم يترك لها فرصة الهرب، وأنهى حياتها بكل وحشية.