الرئيسية / دفتر أحوال العرب / مرشح للرئاسة بدولة عربية يعد بتغيير “أركان الإسلام” ويضيف ركنا سادسا

مرشح للرئاسة بدولة عربية يعد بتغيير “أركان الإسلام” ويضيف ركنا سادسا


في الأول من أكتوبر الجاري، سحب الإعلامي الجزائري المثير للجدل “أسامة وحيد”، أوراق ترشحه لمقعد الرئاسة، في الانتخابات المقرر إجراؤها في شهر ديسمبر المقبل.

استقبل الجزائريون الخبر بوصفه جزءا من “كاريكاتورية” المشهد الرئاسي، حيث اصطف طابور طويل من “المغمورين” لحجز جزء من كعكة “الشهرة” ولفت نظر الرأي العام، حتى لو بات موضوعا للتهكم والسخرية، خاصة وأن الإعلامي أسامة وحيد، يقدم برنامجا “ساخرا” على فضائية “بور تي في” المحلية، بعنوان “عمر رأسك” ما جعل البعض يرى ترشحه جزءا من “عبثية المشهد الرئاسي قبيل الانتخابات.

ويبدو أن “وحيد” لم يخيب ظن الناس في نزعته “الفكاهية”، إذ أعلن ولذات الفضائية التي يعمل بها، بأن جزءا من مشروعه الانتخابي، سيكون بإضافة “ركن سادس” إلى أركان الإسلام الخمسة المعروفة، ليغير من الحديث النبوي “بني الإسلام على خمس” ويستبدله بـ”بني الإسلام على ست”.

ثم يفاجئ “وحيد” المشاهدين بالركن السادس وهو بحسب قوله “اللغة العربية”

وأضاف: من له مشكل مع اللغة العربية، ليس له مشكلة مع أسامة وحيد، بل عنده مشكلة مع إله أسامة وحيد، لأن الصوم والحج والشهادة إدا لم تنطق بالعربية لا تقبلها السماء”.

يذكر أن الانتخابات الرئاسية الجزائرية أجلت من 18 /9/2019، إلى 9/4/2019، ثم إلى 12 /12/2019 .