الرئيسية / قضايا ساخنة / مأساة بعد 5 أيام.. وفاة “رضيع البئر”

مأساة بعد 5 أيام.. وفاة “رضيع البئر”

لم تكن تلك الحادثة الأولى من نوعها والتي يلقي طفل حتفه بسبب وقوعه في بئر مكشوفة، إلا أن هذه المرة تعتبر مأساة بسبب صغر عمر الطفل الذي يبلغ عامين ووجوده بالبئر لمدة 5 أيام، وفشل كل المحاولات في إنقاذه.

وتعود بداية الأحداث إلى سقوط طفل عامين في بئر في منطقة تيروشيرابالي بالهند، تم وضع أنبوب لتزويد الطفل بالأكسجين وقيست حرارة جسمه بأدوات خاصة، وحاولت قوات الإنقاذ سحبه من خلال ريبورتات آلية لكنها فشلت، كما حفر العمال حفرة موازية لكنها آلات الحفر تهشمت بسبب الأرض الصخرية وتوقفت عند 9 أمتار وكان الطفل انزلق ليصل لقاع البئر، ثم تناثرت أشلاءه في البئر ولم يتمكن العمال استرجاع إلا أجزاء بسيطة من جسده.

يذكر أنه في عام 2006 تم إنقاذ طفل 6 سنوات بعد أن حشر جسده في بئر عمقها 18 مترًا لمدة 18 ساعة.