التصنيفات
منوعات

فلسطينيون يصطادون سمكة الشمس النادرة.. تعرف عليها

بالرغم من أن سمكة “الشمس” العملاقة تعتبر نادرة إلا أن مجموعة من الصيادين الفلسطينيين تمكنوا من صيدها بالقرب من سواحل قطاع غزة وقاموا بسحبها إلىى الميناء.
وسمكة “الشمس أو Mola Mola ” تعيش في المياه العميقة المعتدلة والاستوائية ما يجعل مشاهدتها واصطيادها أمر نادر، وهي غير مؤذية للإنسان فهي سمكة “مسالمة” ولكن لحمها غير صالح للأكل لاحتوائه علي سموم، حسبما نشرت “روسيا اليوم”.
وتعتبر السمكة أثقل سمكة عظمية في العالم، حيث يبلغ وزنها طن أو أكثر، ولونها رمادي يشبه السمك العادي إلا أن ملمسها “خشن”، ويتميز جسمها بالشكل الدائري المفلطح غير المعتاد أما رأسها فيشبه ذيلها وبها زعانف صدرية علي شكل مروحة وزعانف الذيل كبيرة نسبيًا وطويلة إذا يصل طولها إلى مترين.
والسمكة تسبح في أعماق قد تصل إلى 600 متر ويندر مشاهدتها في المياه الضحلة كونها من أسماك الأعماق وغالبًا لا تخرج إلى الشواطئ، وقد تتواجد وحدها أو في مجموعات كبيرة ويصل عمرها إلى 10 سنوات، وتتغذى بشكل أساسي علي قناديل البحر، كما أنها تتغذى على ثعبان البحر وسمك الحبار والقشريات، ومن الغريب عن السمكة أنها تصاب بالطفيليات البحرية للتخلص منها تصعد ..

بالرغم من أن سمكة “الشمس” العملاقة تعتبر نادرة إلا أن مجموعة من الصيادين الفلسطينيين تمكنوا من صيدها بالقرب من سواحل قطاع غزة وقاموا بسحبها إلىى الميناء.

وسمكة “الشمس أو Mola Mola ” تعيش في المياه العميقة المعتدلة والاستوائية ما يجعل مشاهدتها واصطيادها أمر نادر، وهي غير مؤذية للإنسان فهي سمكة “مسالمة” ولكن لحمها غير صالح للأكل لاحتوائه علي سموم، حسبما نشرت “روسيا اليوم”.

وتعتبر السمكة أثقل سمكة عظمية في العالم، حيث يبلغ وزنها طن أو أكثر، ولونها رمادي يشبه السمك العادي إلا أن ملمسها “خشن”، ويتميز جسمها بالشكل الدائري المفلطح غير المعتاد أما رأسها فيشبه ذيلها وبها زعانف صدرية علي شكل مروحة وزعانف الذيل كبيرة نسبيًا وطويلة إذا يصل طولها إلى مترين.

والسمكة تسبح في أعماق قد تصل إلى 600 متر ويندر مشاهدتها في المياه الضحلة كونها من أسماك الأعماق وغالبًا لا تخرج إلى الشواطئ، وقد تتواجد وحدها أو في مجموعات كبيرة ويصل عمرها إلى 10 سنوات، وتتغذى بشكل أساسي علي قناديل البحر، كما أنها تتغذى على ثعبان البحر وسمك الحبار والقشريات، ومن الغريب عن السمكة أنها تصاب بالطفيليات البحرية للتخلص منها تصعد إلى سطح البحر لتلتقط طيور النورس هذه الطفيليات من جسمها.

Loading...