التصنيفات
دفتر أحوال العرب

طليق هيفاء وهبي يهدد أمير دولة قطر لهذا السبب

شن رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة ، هجوما إعلاميا جديدا على قطر بسبب واقعة اعتقال اثنين من الموظفين المصريين الذين كانوا يعملون في قناة بي إن سبورت ، وتوجيه تهم التخابر لهما .


شن رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة ، هجوما إعلاميا جديدا على قطر
واميرها ، بسبب واقعة اعتقال اثنين من الموظفين المصريين الذين كانوا يعملون في قناة بي إن سبورت ، وتوجيه تهم التخابر لهما .

وأكد أبو هشيمة، وهو طليق الفنانة الاستعراضية المعروفة هيفاء وهبي ، إن ادعاء قطر أنه متورط في قضية مع اثنين من المصريين وهما علي سالم، ووليد عبد العزيز بالتخابر لصالح الدولة المصرية “أعظم اتهام وجه له”، معلقا: “أنا برد بشغلي ومصانعي”.

وظهر “أبو هشيمة”، في حوار مع الإعلامي عمرو أديب برنامج “الحكاية” المذاع عبر فضائية “إم بي سي مصر” السعودية ، مساء السبت، إلى أن معنى قضية التخابر أن يكون الأمر متعلق بأمر عسكري وسياسي، ولكنهم اعتبروا التواصل مع موظفين نوع من التخابر.

ولم يوضح أبو هشيمة سبب حديثه المفاجئ عن تلك القضية ، والتي مضى عليها أربعة أشهر ، كما بدا من حديثه تكرار دفاعه عن علاقاته السابقة مع قطر ، حيث كان مؤسسا لما يعرف “مجلس الأعمال المصري القطري” ، وهو ما جعله في مرمى الاتهام بأنه رجل قطر في مجتمع رجال الأعمال المصريين .

قال “أبو هشيمة” في حواره : “أنا مش هسبهم”، موضحا أنه تحرك بفريق محامين مصري إنجليزي وتواصلوا مع 16 منظمة لحقوق الإنسان، معقبا: “هنشوف المنظمات هتعمل ايه”، مشددا على ضرورة أن يتحد كل المصريين حتى يفرج عن هذين المصريين، معلقا: “عيب على كرامة 100 مليون مصري نسيب علي سالم، ووليد عبد العزيز يتعذبوا”.

وفيما يشبه الاعتراف بأن الموقوفين قدما معلومات سرية عن مجال عملهما للجانب المصري ، تساءل رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، عن خطورة البيانات التى من الممكن أن يرسلها شخص يعمل فى قناة فضائية، قائلا: “ما خطورة البيانات التى خرجت من القناة عشان يعتقلوا المصريين الشرفاء ويعرضوهم للتعذيب فى السجون القطرية”.

ووصف الموقوفين بأنهما من “المصريين الشرفاء” ، وأضاف “أبو هشيمة” : إن على سالم ووليد عبد العزيز المصريين اللذين ألقى القبض عليهما فى قطر، والمتهمين بالتخابر مع الدولة المصرية، مواطنين شرفاء محترمين، موضحاً أن على سالم تاريخه مشرف، ورجل عبقرى فى مهنته، مردفاً: “الدولة المصرية والقيادة السياسية والشعب والحكومة هيوقفوا معاكم عشان تخرجوا من المحنة دى، وكرامتكم من كرامتنا وعذابكم أكيد هيعذبنا، والمعاملة غير الآدمية دى هيتحاسب اللى بيعملها”.

يذكر أن الدوحة كانت قد أوقفت مواطنين مصريين يعملان في قناة “بي إن سبورت” على خلفية قيامهما بتسريب معلومات وشفرات حساسة تتعلق بعملهما لجهات مصرية وسعودية ، وهو ما سبب ضررا فادحا بالاستثمارات القطرية في مجال الإعلام ، حسب ما أعلنته مصادر إعلامية قطرية .