التصنيفات
منوعات

شاهد .. “منى برنس” تسخر من الشيخ “الشعراوي” بصورة عارية

أشعلت الأكاديمية المصرية، المثيرة للجدل، “منى برنس”، ضجة بين متابعيها عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، بعد أن سخرت من الداعية الراحل، الشيخ محمد متولي الشعراوي، في خضم الجدل الذي أثارته الإعلامية، خبيرة التجميل، أسما شريف منير، بهجومها عليه ووصفها له بـ “المتطرف”.


أشعلت الأكاديمية المصرية، المثيرة للجدل، “منى برنس”، ضجة بين متابعيها عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، بعد أن سخرت من الداعية الراحل، الشيخ محمد متولي الشعراوي، في خضم الجدل الذي أثارته الإعلامية، خبيرة التجميل، أسما شريف منير، بهجومها عليه ووصفها له بـ “المتطرف”.

ونشرت “برنس” – التي تم فصلها من جامعة قناة السويس بسبب ارتدائها للمايوه البكيني وبدل الرقص ونشر فيديو لها أثناء رقصها – صورة لها بسيقان عارية عبر صفحتها على “فيس بوك” وإلى جوارها زجاجة خمر.

وتحدثت عن قصة لقاء جمعها بالشيخ الشعراوي، قائلة: “طب الحق اقول ذكرياتي مع الشعراوي بقي قبل ما التريند يخلص”.

وحكت قائلة: “زمان وأنا طفلة صغيرة كنا بنتغدى، العيلة يعني، في مطعم أبو شقرة اللي في شارع القصر العيني. وكان الشعراوي بيتغدى مع ناس في صالة خاصة، وأنا شفته. وقلت لبابا الشعراوي الشعراوي.. باعتباره نجم تلفزيوني بقى كنا ينتفرج عليه يوم الجمعة”.

وأضافت: “ورحت سلمت عليه لوحدي. الراجل حط ايده علي راسي وضحك وقال لي: “أنبتك الله نباتا حسنا”.

وعلقت ساخرة: ” وعنها… وأهو زي ما انتوا شايفين انبتني أحسن نبات والله… مافيش بعد كده بقى. وده شكل النبات بعد ٤٠ سنة من حطة ايد الشعراوي”.

وتفاعل العديد من متابعي “برنس” على منشورها، بتعليقات لم تخل من التهكم والسخرية، بينما طلبت منها الكاتبة الدكتورة نجلاء خليل: “حضرتك حرة في نفسك لاتقحمي الإمام ربما تتحقق دعوته فالعبرة بالخواتيم…”.

لترد “برنس” عليها قائلة: “حضرتك انا بحكي موقف حصل زمان.. وأنا نبات حسن بدعوته أو من غير ) سعيدة”، لتعقب عليها خليل: “ربنا يبارك فيك”.

وأتبعت منشورها المثير للجدل بمنشور ثان قالت فيه: “طب آه، تعقيبا بقي علي بعض مشاركات بوست الشعراوي.. انا الدكتورة منى برنس.. اللي اهلها علموها لحد ما حصلت علي درجة دكتوراه الدولة في الادب الانجليزي، وكاتبة و مترجمة ولي مؤلفات مترجمة وبتدرس في جامعات العالم زي اسمي ثورة، و لفيت العالم ولفيت مصر ورشحت نفسي لرئاسة مصر.. واشتغلت في جامعة نكرة حاولت اعمل منها جامعة واترفدت منها عشان رفضت أكون جزء من منظومة الفساد اللي فيها، واللي كل الناس عارفة عن الفساد في جامعات مصر و مؤسساتها المختلفة”.

واستدركت قائلة: “ايوه وبحب ارقص وافرح واطلع صحرا وانام تحت سما مليانة نجوم واسمع صوت البحر… و ايه كمان يا منمن.. اه بحب اطبخ و بعمل خزف و بحب ازرع و بحب بيتي و جنينتي الصغيرة و اهلي و جيراني و اصحابي القليليين. و بحمد ربنا علي كل حاجة و شخص حلو في حياتي”.

وتابعت: انتوا ايه بقي؟؟ آه نسيت اهم حاجة.. دمي خفيف.. و سكر.. سكر كدة..سكر سنترافيش”.