الرئيسية / دفتر أحوال العرب / بالفيديو .. إغتيال “بن سلمان” بتعليمات تميم امير قطر مقابل 10 ملايين دولار

بالفيديو .. إغتيال “بن سلمان” بتعليمات تميم امير قطر مقابل 10 ملايين دولار


نشر موقع مباشر قطر، تقريرًا مطولًا ناقش فيه عددًا من التدابير والخطط التي تدبرها الإمارة قطر، لزعزعة استقرار المنطقة العربية، ودول الجوار.. تفاصيل الخطة التي نشرها الموقع الإلكتروني، في تقرير متلفز عبر”يوتيوب”، قال فيه إن أمير قطر” تميم بن حمد” خطط لاغتيال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وفقًا لمصادره من داخل قصر الوجبة القطري الذي يقيم فيه حمد بن تميم.

خطة الشيطان
تعود خطة تميم إلى شهر أبريل من العام الحالي، عندما استضاف إحدى الشخصيات السعودية في الحادية عشرة ليلا، مع حمد بن جاسم رئيس وزراء قطر الأسبق، حيث إن تميم، وفقًا للمصادر القطرية، نادرا ما يلتقي بأحد في مثل هذا الوقت، وما زاد الأمر غرابة، قيام تميم بإبعاد كل الحرس الشخصيين له وهو أمر لا يفعله تميم عادة.

ودار الحديث بين الشخصية السعودية ورأس الشيطان، عن ارتكاب عملية قتل كبيرة، لشخصية سعودية من المقام الرفيع، مقابل 10 ملايين دولار أمريكي.

وفي نفس الشهر أفاد أحد الحرس الشخصيين لتميم، إنه استقبل مجددًا شخصية سعودية مختلفة عن الأولى، مشيرًَا إلى أن هذا الضيف السعودي جاء عبر دولة عربية شقيقة، نظرًا لتوقف الرحلات بين قطر والسعودية.

وصل الضيف السعودي “الرجل المنشود” في موعده في التاسعة والنصف صباحا، فيما بدا على تميم الشيطان السعادة والخوف أيضًا، وبالفعل جلس تميم مع حليفه جاسم بن حمد، مع الرجل السعودي، وأبعد عنه حراسه الشخصيين.

وتابع حارس تميم، جلس تميم وجاسم والرجل السعودي في غرفة خاصة وليست غرفة الضيوف، بينما سمع الحارس الذي حاول تميم إبعاده، الحديث الذى دار حول تنفيذ عملية اغتيال لولي العهد السعودي مقابل عشرة ملايين دولار.

الجزيرة تدافع عن خطة الشيطان
عندما فشلت خطة تميم في الإطاحة بولي العهد “بن سلمان”، سرعان ما لجأ تميم لبوقة الإعلامي “الجزيرة”، التي حاولت إلصاق تهمة اغتيال ولي العهد للعائلة الملكية السعودية، في محاولة منها لبث الفتنة في قلب العائلة الملكية السعودية.

وقد نشرت قناة الجزيرة حديثا لخبير إسرائيلي مقرب من”تميم” قال فيه: إن العائلة الملكية السعودية تحاول الإطاحة بولي العهد لأنه غير مؤهل، وأن أخاه الأمير بندر بن سلمان هو من حاول تنفيذ عملية الاغتيال بالاستعانة مع أحد الضباط في العائلة الملكية.