الرئيسية / قضايا ساخنة / حبس مغنى شهير في فضيحة نشر فيديوهات جنسية

حبس مغنى شهير في فضيحة نشر فيديوهات جنسية

بعد ثمانية شهور من تفجر الفضيحة الجنسية التي تورط فيها عدد من نجوم موسيقى البوب بكوريا الجنوبية، حكم بالسجن على اثنين من المتهمين فيها، بتهمة “الاغتصاب الجماعي الوحشي لامرأة في حالة سكر”.

وتفجرت في مارس الماضي الفضيحة المدوية وجه مغن اكتسب شهرة واسعة، بعد ظهوره في برنامج تليفزيون الواقع، بعد اعترافه بأنه صورًا علاقاته الجنسية مع شريكاته وشارك التسجيلات دون علمهن.

وعوقب جونج جون يونج (30 عامًا)، بالسجن ست سنوات، بينما عوقب زميله النجم الغنائي تشوي جونج هون ( 30 عامًا)، بالسجن خمس سنوات بعد إدانته بالتهمة ذاتها.

وقالت المحكمة المركزية في سول، إن كلا المغنيين الشهيرين عضو في مجموعة “دردشة” على الإنترنت تم عبرها مشاركة مقاطع فيديو جنسية سرية، لشريكاتهما بعد تخديرهن واغتصابهن.

وفي تفاصيل سابقة، قالت وسائل إعلام كورية، إن مجموعة الدردشة كانت تضم ثمانية أشخاص بينهم ثلاثة فنانين رجال منهم “جونج جون يونج”، وبعض الأعضاء تداولوا تسجيلات جنسية مصورة التقطت خلسة وتظهر فيها عشر نساء على الأقل.

وتتضمن الحكم بإدانة “يونج” أيضًا، نشر مقاطع فيديو تم التقطها سرًا أثناء ممارسة الجنس.

واشتهر “يونج” بعد حصوله على المركز الثالث في برنامج تليفزيون الواقع Superstar K4 في عام 2012، قبل أن يصبح المغني الرئيسي لموسيقى الروك.

وحُكم على كلا المغنيين بتعلم “علاج العنف الجنسي” على مدار 80 ساعة.

وقال القاضي كانج سونج سو: “المتهمون هم من المشاهير والأصدقاء المعروفين، لكن المحادثة التي أظهروها أنهم ببساطة اعتبروا النساء كائنات للمتعة الجنسية وجرائم ارتكبت خطيرة للغاية”.

واعترف “يونج” بتوزيع مقاطع الفيديو وغيرها من الصور التي التقطها، لكنه دفع بأن العلاقة الجنسية مع شريكاته كانت بالتراضي.

بينما أنكر “تشوي” تهمة الاغتصاب، وقال إنه لا يتذكر ممارسة الجنس مع المرأة المتهم باغتصابها، وأنه إذا كان حصل ذلك، فمن المحتمل أن يكون تم بالتراضي.

وقال يونج، الذي تم القبض عليه في مارس الماضي: “أنا أشعر بالأسف الشديد، من الآن فصاعدًا، سأعيش في ندم”.

 

Loading...