التصنيفات
قضايا ساخنة

حبس ضابط الشرطة 4 أيام لسرقته زميله

كشفت الأجهزة الأمنية ببني سويف، غموض واقعة سرقة سلاح ميري «طبنجة»، خاص بأحد ضباط الشرطة بمديرية الأمن، من استراحة الضباط، بمدينة بني سويف الجديدة شرق النيل، حيث تبين قيام زميله بالاستراحة بالاستيلاء على السلاح وبيعه لأحد الأشخاص.

كان اللواء زكريا صالح، مساعد وزير الداخلية مدير أمن بني سويف، تلقى إخطارا من مأمور قسم شرطة بني سويف الجديدة شرق النيل، يفيد بإبلاغ النقيب «هيثم. ع. م» 27 عاما، من قوة إدارة البحث الجنائي بالمديرية «سجن ببا المركزي»، مقيم بمركز إهناسيا، بأنه أثناء وجوده بإجازته ورد إليه اتصال هاتفي من النقيب «أحمد. س. ق» معاون وحدة مباحث قسم شرطة بني سويف الجديدة، المعين بخدمة القول الأمني بدائرة القسم، وأبلغه أنه أثناء مروره لملاحظة الحالة الأمنية على استراحة الضباط الكائنة بدائرة القسم، اكتشف عدم إحكام غلق نافذة الغرفة المقيم بها الضابط المُبلغ، فطلب منه الدخول للغرفة للاطمئنان على متعلقاته وسلاحه الشخصي، فأخبره بعدم وجود السلاح الأميري الخاص به، وهو عبارة عن طبنجة ميري بالخزينة الخاصة بها وبداخلها عدد 7 طلقات من ذات العيار بداخل الدولاب، فحضر الضابط من إجازته للإبلاغ.

وبانتقال العميد محمد عبد الوهاب، مدير مباحث المديرية، على رأس فريق بحثي يتضمن العميد طارق عيسى، رئيس مباحث المديرية، تبين أن الاستراحة عبارة عن شقة مكونة من عدد 4 غرف بالطابق الأرضي بأحد العقارات بمساكن الجهاز دائرة القسم، ولوحظ عدم إحكام غلق باب الغرفة المخصصة للضابط المُبلغ، ووجود آثار لنزع رزة الباب من الخارج، ولا توجد أي آثار عنف بالنافذة.

وكلف مدير أمن بني سويف إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة، وإخطار قسم الأدلة الجنائية للانتقال والمعاينة ورفع البصمات، والتنسيق وإدارة الأمن الوطني وفرع الأمن العام، وتحرر المحضر رقم 902 إداري قسم شرطة بني سويف الجديدة.

وتبين من التحريات الأولية والفحص بقيادة العميد طارق عيسى، رئيس فرع البحث الجنائي بمديرية أمن بني سويف، بإشراف اللواء محمد عبد الوهاب، مدير مباحث المديرية، أن وراء الواقعة ضابط شرطة برتبة نقيب يدعى «أحمد. ك. م» بإدارة تأمين الطرق بالمديرية، ومقيم بذات الاستراحة.

وطلبت النيابة العامة رئيس مخزن السلاح الفرعي بمديرية الأمن للاستماع إلى أقواله، كما طلبت تحريات مباحث الأموال العامة بشأن الواقعة وظروفها وملابساتها، وإيداع الضابط المتهم بالسجن العسكري بإدارة قوات الأمن.

وقرر مدير نيابة بني سويف حبس ضابط الشرطة 4 أيام على ذمة التحقيق، وطلب تحريات مباحث الأموال العامة بشأن الواقعة وظروفها وملابساتها، قبل أن يقرر قاضي المعارضات بمحكمة بني سويف، استمرار حبس ضابط شرطة برتبة نقيب، 15 يوم على ذمة التحقيقات.