الرئيسية / قضايا ساخنة / جريمة تهز دولة عربية .. احتجز حبيبته واغتصبها ومارس عليها الشذوذ الجنسي

جريمة تهز دولة عربية .. احتجز حبيبته واغتصبها ومارس عليها الشذوذ الجنسي


ما حدث وهز مدينة عربية، يشعرك أنك تشاهد قصة فليمًا هوليوديًا، ولكنه واقع للأسف، فقد أقدم شاب على التسلل لمنزل عائلة فتاة كانت تربطه بها علاقة عاطفية، وقام باحتجازها داخل غرفتها وتعذيبها واغتصابها وممارسة الشذوذ الجنسي عليها، وقص شعر رأسها تحت تهديد السلاح.

وفي التفاصيل، فتحت المصالح الأمنية بتازة المغربية، بحثا قضائيا تحت إشراف الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالمدينة، حول واقعة احتجاز واغتصاب مقرون بالعنف والتعذيب، من قبل جانح مع الهجوم على مسكن الغير ليلا.

وحسب مصادر “الصباح”، فإن التحقيق يأتي بعد تمكن الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بتازة، الأربعاء الماضي، من إيقاف المشتبه فيه، بعدما أثبتت التحريات والأبحاث تورطه في قضية الاحتجاز والاغتصاب المقرونين بالعنف والتعذيب.

وأضافت المصادر ذاتها، أن التحريات الأولية للبحث، كشفت أن الجانح البالغ من العمر 33 سنة، كانت تربطه علاقة عاطفية بالضحية، قبل أن يقرر الهجوم على مسكن أسرتها في وقت متأخر من الليل واحتجازها وسط إحدى الغرف وقص شعرها قبل استباحة جسدها، إذ مارس عليها الجنس بطرق شاذة.

وأفادت مصادر متطابقة، أن التحقيقات الأولية كشفت خطورة الأفعال الإجرامية التي ارتكبها الجاني، فإضافة إلى اقتحام مسكن الغير تحت جنح الظلام، شل تحت التهديد بالسلاح الأبيض حركة الفتاة وكبلها وقص شعرها، مانعا إياها من الاستنجاد بأفراد أسرتها الذين كانوا في نوم عميق، قبل القيام باغتصابها باستعمال العنف. ولم يكتف الموقوف بأفعاله الخطيرة، بل عمد إلى ممارسة التعذيب عليها، قبل مغادرته مسرح الجريمة، ومازالت الأبحاث جارية لكشف ما إن كان له ضحايا أخريات أو متورطا في جرائم أخرى تمس بالنظام العام.

وأفادت مصادر متطابقة، أن افتضاح الجريمة الشنيعة، جاء بعد شكاية تقدمت بها الضحية، كشفت فيها تفاصيل الجريمة التي ارتكبها الجاني في حقها، بعد اقتحام بيت أسرتها وإغلاق فمها ومنعها تحت التهديد من طلب النجدة.

وعلمت “الصباح”، أن الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بتازة، تمكنت من إيقاف المشتبه فيه ساعات بعد التبليغ عن الجريمة التي اهتز لها سكان المدينة.

وتعود تفاصيل الواقعة، إلى توصل مصالح أمن تازة، بشكاية من قبل الضحية، كشفت فيها تفاصيل ما تعرضت له من جرائم مروعة شبيهة بما يقع في أفلام هوليودية، على يد المتهم الذي غادر مسرح الجريمة بعد “تفريغ” مكبوتاته.

وفور توصل المصالح الأمنية بتفاصيل الواقعة الخطيرة، استنفرت عناصرها وقامت بحملة تمشيط واسعة، واعتمادا على تحريات وأبحاث ميدانية دقيقة، تمكن أمن تازة من التوصل إلى هويته وإيقافه في اليوم نفسه، ساعات بعد التبليغ عن جريمته المروعة.كما أسفرت الأبحاث والتحريات عن حجز الأدوات المستعملة في ارتكاب أفعاله الإجرامية.
وتقرر الاحتفاظ بالموقوف تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث، الذي تشرف عليه النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بتازة، لفائدة البحث والتقديم.