الرئيسية / دفتر أحوال العرب / بشرى سارة جديدة للمصريين

بشرى سارة جديدة للمصريين


قال الدكتور كمال الدسوقي نائب رئيس غرفة صناعات مواد البناء باتحاد الصناعات، وعضو جمعية رجال الأعمال المصريين، إن أسعار مواد البناء ستشهد مزيدًا من التراجع خلال الفترة المقبلة نتيجة انخفاض أسعار الدولار والطاقة.

وأضاف “الدسوقي” أن السوق المصرية تشهد حالة من الاستقرار وتوافر المعروض من السلع والخدمات بعد السيطرة على العملة الأجنبية وبدء انخفاض أسعار الطاقة التي تؤثر بصورة مباشرة علي جميع المنتجات والسلع.

وتوقع نائب رئيس غرفة صناعات مواد البناء، في تصريحات له، أن تشهد السوق المحلية موجة من الانخفاض لأسعار عدد كبير من المنتجات بالتزامن مع اتجاه الحكومة لخفض أسعار الغاز للمصانع.

وأشار “الدسوقي” إلي خفض مصانع الحديد والاسمنت أسعارها، لافتًا إلى أن قرار مصانع الحديد سيحفز السلع الأخرى والتجار علي تخفيض الأسعار بجانب تأثير تراجع أسعار الحديد والأسمنت على الصناعات المرتبطة بها في قطاع التشييد والبناء والعقارات.

وأكد عضو جمعية رجال الأعمال المصريين، أن تراجع أسعار الوقود واستمرار انخفاض سعر الدولار مؤشر إيجابي لتعافي الاقتصاد المصري ويعزز من قدرته على تحقيق معدلات النمو المستهدفة.

وقال: إن السيطرة على سوق العملات واستقرار السوق المحلية أمر طبيعي، وكان متوقعًا بعد تطبيق الحكومة برنامج الإصلاح الاقتصادي وما تبعه من خطوات وقرارات جريئة من الرئيس عبد الفتاح السيسي على جميع المستويات كان لها بالغ الأثر فى تعافي الاقتصاد وانطلاقه نحو تحقيق معدلات نمو خلال سنوات.