الرئيسية / صحة / بتر قضيب رجل ينقذه من موت محقق

بتر قضيب رجل ينقذه من موت محقق

Loading...

اضطر الأطباء في مستشفى بالقرب من أديليد بجنوب أستراليا إلى بتر قضيب رجل بعد أن اكتشفوا إصابته بغرغرينا.

الرجل البالغ من العمر 43 عامًا، والذي لم يكشف عن اسمه كان يخضع غسيل الكلى، نظرًا لإصابته بفشل كلوي، وأثناء الفحص، لاحظ الأطباء أن نهاية قضيبه تحولت إلى بقع سوداء.

وسرعان ما أدرك الجراحون أنه كان مصابًا بالغرغرينا، وكان من الضروري بتر الجزء المصاب على وجه السرعة لمنعه من الانتشار.

وقال الأطباء إن الرجل أصيب بمرض نادر يسمى “التأق التكلسي للقضيب”، والذي ينشأ عن تراكم رواسب الكالسيوم في الأوعية الدموية الصغيرة ، ما يؤدي إلى تضييق الدورة الدموية وبترها.

وأشاروا إلى أن هذا المرض يمكن أن يؤدي إلى موت الأنسجة، وإذا لم يتم اكتشافه بسرعة، فإنه يمكن أن يسبب الغرغرينا التي يمكن أن تنتشر بسرعة وغير قابلة للشفاء.

ويمكن أن يرجع السبب إلى مرض الكلى المزمن، لأن الأعضاء تتوقف عن ترشيح الكالسيوم من الدم.

وقال الدكتور روان ديفيد لمجلة “BMJ Case Reports “، إن “الرجل كان محظوظًا لأنه نجا، لأن الإصابة بهذا النوع من المرض تتسبب في وفاة ستة من كل 10 مرضى”.

تم نقل المريض لإجراء عملية طارئة لإجراء عملية البتر، وتمكنوا من إعادته العضو إلى مكانه بعد أربعة أيام، لكنه ترك مع ما وصفوه بأنه “جذع القضيب”.

على الرغم من ذلك، بدا أن الرجل في حالة جيدة عندما عاد لفحصه لمدة شهرين.

ولكن بعد مرور عام على العملية، عاد إلى المستشفى لإجراء المزيد من العمليات الجراحية الطارئة، لكن هذه المرة في المعدة، الأمر الذي أرجعه الأطباء إلى تطور المرض الذي أصاب قضيبه.

وأشاروا إلى أن “المريض لا يزال على قيد الحياة في متابعته الأخيرة على مدى عام بعد تشخيص حالته الأولية بالإصابة بمرض نادر في القضيب”.

 

Loading...