الرئيسية / قضايا ساخنة / الملك يصدر عفوا عن صحفية متهمة بالزنا

الملك يصدر عفوا عن صحفية متهمة بالزنا


أصدر العاهل المغربي، الملك محمد السادس، عفوا عن الصحفية هاجر الريسوني، وخطيبها، بعد أسابيع من صدور حكم بحبسهم، لاتهامهما بممارسة الجنس خارج إطار الزوجية.

ونشرت وزارة العدل المغربية، بيانا قالت فيه إن الملك أصدر عفوه عن الريسوني تحت إطار “الرأفة والرحمة المشهود بها لجلالة الملك، وحرص جلالته على الحفاظ على مستقبل الخطيبين اللذين كانا يعتزمان تكوين أسرة طبقا للشرع والقانون، رغم الخطأ الذي قد يكونا ارتكباه، والذي أدى إلى المتابعة القضائية”.
 
ولفتت الوزارة، إلى أن العفو الملكي، شمل خطيب الريسوني، وهو سوداني الجنسية، وأفراد الطاقم الطبي المتهمين في القضية.

وفي نهاية سبتمبر الماضي، قررت المحكمة الابتدائية في الرباط، سجن الريسوني، وزوجها السوداني رفعت الأمين، سنة واحدة، بعدما اتهمتهما بالفساد والإجهاض، وإدانة الطاقم الطبي بعقوبات سجنية متفاوتة.

كما قضت المحكمة بالسجن النافذ سنتين للطبيب محمد جمال بلقزيز،  وغرامة 500 درهم وأدانته من أجل الإجهاض والاعتياد على ممارسة الإجهاض. 

فيما قضت المحكمة بسنة سجنا موقوفة التنفيذ في حق طبيب التخديرـ فيما حكمت في حق كاتبة الطبيب بـ 8 أشهر موقوفة التنفيذ.

وأثارت قضية الريسوني، التي نفت الاتهامات الموجهة لها، غضب النشطاء الحقوقيين الذين قالوا إنها تم استهدافها بسبب عملها في صحيفة تنتقد الدولة.