التصنيفات
دفتر أحوال العرب

الكشف عن سبب قرار خطير أصدره الملك سلمان

حاز الأمر الملكي الذي أصدره العاهل السعودي، سلمان بن عبد العزيز، بإعفاء وزير الخارجية السعودي إبراهيم العساف من منصبه، على اهتمام واسع، خاصة أنه جاء بشكل مفاجئ للكثيرين.

وفي مقال له بصحيفة “الوطن” لفت الكاتب السعودي، صفوق الشمري، إلى السبب الذي أعفي لأجله “العساف”، حيث ذكر أن الوزارة تعاني من ترهل وبيروقراطية، وتحتاج إلى فلترة، ببقاء الكفاءات والمجدّين، وتحويل الزوائد إلى القطاعات الحكومية الأخرى أو التقاعد”.

وقال في مقاله بالصحيفة السعودية” إن “العساف لم يغير شيئا على مدار سنة.. للأسف لم يتغير شيء كثير في السياسة الإعلامية للخارجية، وكيفية تعاطيها مع الهجمات على المملكة، ولم نر تحرّكا ملموسا وواضحا من سفاراتنا في الخارج، وضربت أربعة أمثلة على هذا الضعف وكان هناك عشرة”.

وانتقد في مقاله أداء السفارات والإعلام الخارجي، مشيرًا إلى أن بها ضعف، ولا توجد استراتيجية محترفة للرد أو المبادرة”، مشيرًا إلى “أن القيادة العليا، تراقب أجهزة الدولة وأداءها، ولاحظت ما لاحظه الغالبية من عدم تحسن الأداء، لذلك، أرادت بث روح النشاط والحيوية والشباب، وكسر الجمود والبيروقراطية في الوزارة وفي السفارات بال..

حاز الأمر الملكي الذي أصدره العاهل السعودي، سلمان بن عبد العزيز، بإعفاء وزير الخارجية السعودي إبراهيم العساف من منصبه، على اهتمام واسع، خاصة أنه جاء بشكل مفاجئ للكثيرين.

وفي مقال له بصحيفة “الوطن” لفت الكاتب السعودي، صفوق الشمري، إلى السبب الذي أعفي لأجله “العساف”، حيث ذكر أن الوزارة تعاني من ترهل وبيروقراطية، وتحتاج إلى فلترة، ببقاء الكفاءات والمجدّين، وتحويل الزوائد إلى القطاعات الحكومية الأخرى أو التقاعد”.

وقال في مقاله بالصحيفة السعودية” إن “العساف لم يغير شيئا على مدار سنة.. للأسف لم يتغير شيء كثير في السياسة الإعلامية للخارجية، وكيفية تعاطيها مع الهجمات على المملكة، ولم نر تحرّكا ملموسا وواضحا من سفاراتنا في الخارج، وضربت أربعة أمثلة على هذا الضعف وكان هناك عشرة”.

وانتقد في مقاله أداء السفارات والإعلام الخارجي، مشيرًا إلى أن بها ضعف، ولا توجد استراتيجية محترفة للرد أو المبادرة”، مشيرًا إلى “أن القيادة العليا، تراقب أجهزة الدولة وأداءها، ولاحظت ما لاحظه الغالبية من عدم تحسن الأداء، لذلك، أرادت بث روح النشاط والحيوية والشباب، وكسر الجمود والبيروقراطية في الوزارة وفي السفارات بالخارج، من خلال تعيين الأمير فيصل بن فرحان وزيرا”.