الرئيسية / دفتر أحوال العرب / الحكومة المصرية توضح حقيقة زيادة أسعار الوقود

الحكومة المصرية توضح حقيقة زيادة أسعار الوقود


نفى المركز الإعلامي بمجلس الوزراء، ما تردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء حول زيادة أسعار المنتجات البترولية تأثراً بتراجع إنتاج النفط عالمياً. وقال المركز إنه تواصل مع وزارة البترول والثروة المعدنية، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتأثر أسعار المنتجات البترولية محلياً بتراجع إنتاج النفط عالمياً، مُوضحةً أن السعر الرسمي المُعلن من قبل الوزارة لأسعار المنتجات البترولية محلياً كما هو ولم يطرأ عليه أي زيادات جراء التراجع في الإنتاج العالمي للبترول.

وأوضحت الوزارة أن الدولة اتخذت الإجراءات التي تُمكنها من الحد من تأثير ارتفاع الأسعار العالمية للنفط والمتمثلة في إجراءات التحوط, والتي تؤمن الموازنة العامة من مخاطر صعود الأسعار العالمية للنفط والمنتجات البترولية، بما يفوق تقديرات الموازنة العامة لمتوسطات هذه الأسعار خلال العام المالي الحالي.

وأضافت أن المؤسسات المالية التي تم الاتفاق معها في إجراءات التحوط هي المسؤولة عن تعويض الحكومة عن أي زيادة بأسعار الكميات التي تشتريها، فوق تقديرات الموازنة.

وأشارت الوزارة إلى أن أسعار المنتجات البترولية المُطبقة حالياً هي كالتالي: السولار وبنزين (80) بسعر 675 قرش/لتر, وبنزين (92) بسعر 800 قرش/لتر, أما بنزين (95) فيصل سعره إلى900 قرش/لتر، في حين يصل سعر أنبوبة البوتوجاز لـ 65 جنيهاً/ الأسطوانة.

وفي النهاية، أهابت الوزارة بالمواطنين وجميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي عدم الانسياق وراء الأخبار المغلوطة، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد من الأخبار قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق.

Loading...