التصنيفات
صحة

أسهل 5 طرق لإنقاص الوزن بسرعة

يعتقد الكثير من الناس أن الطريقة الوحيدة لفقدان الوزن تكون من خلال ممارسة التدريبات الرياضية الصعبة ونظام غذائية صارم، لكن التخلص من دهون الجسم لا يتطلب كل هذا، كما تقول أخصائية التغذية، الأسترالية سوزي بوريل.
-وقت الأكل
وقالت: “تظهر العديد الأبحاث أنه عندما نتوقف عن تناول الطعام لمدة تتراوح من ثماني إلى عشر ساعات، أو من 14 إلى 16 ساعة يوميًا، يساعد على إعادة ضبط بعض الهرمونات التي تنظم عملية التمثيل الغذائي للدهون في الجسم”.
وأضافت: “من الناحية الواقعية، هذا يترجم إلى تناول وجبة عشاء مبكرًا، أو تناول الوجبة الأولى في وقت لاحق من، اليوم لصيام فترة أطول. لكن ما يجب الانتباه إليه هو عامل الوقت، لأن الحد من عدد الساعات التي نتناول فيها الطعام يتحكم بشكل طبيعي في السعرات الحرارية”.
. اختيار الأغذية الكاملة
تناول الأغذية الكاملة يساعد على خفض السعرات الحرارية اليومية والدهون في الجسم.
تقول “سوزي”: “لقد ثبت أن استهلاك الأغذية الكاملة، مثل شريحة لحم بدلاً من لحم مفروم؛ أو خبز الحبوب الكاملة بدلاً من البيض يؤدي إلى حرق سعرات حرارية أعلى من بدائل الطعام المصنعة”.
وأضافت: “هذا يعني أنه ك..

يعتقد الكثير من الناس أن الطريقة الوحيدة لفقدان الوزن تكون من خلال ممارسة التدريبات الرياضية الصعبة ونظام غذائية صارم، لكن التخلص من دهون الجسم لا يتطلب كل هذا، كما تقول أخصائية التغذية، الأسترالية سوزي بوريل.

-وقت الأكل

وقالت: “تظهر العديد الأبحاث أنه عندما نتوقف عن تناول الطعام لمدة تتراوح من ثماني إلى عشر ساعات، أو من 14 إلى 16 ساعة يوميًا، يساعد على إعادة ضبط بعض الهرمونات التي تنظم عملية التمثيل الغذائي للدهون في الجسم”.

وأضافت: “من الناحية الواقعية، هذا يترجم إلى تناول وجبة عشاء مبكرًا، أو تناول الوجبة الأولى في وقت لاحق من، اليوم لصيام فترة أطول. لكن ما يجب الانتباه إليه هو عامل الوقت، لأن الحد من عدد الساعات التي نتناول فيها الطعام يتحكم بشكل طبيعي في السعرات الحرارية”.

. اختيار الأغذية الكاملة

تناول الأغذية الكاملة يساعد على خفض السعرات الحرارية اليومية والدهون في الجسم.

تقول “سوزي”: “لقد ثبت أن استهلاك الأغذية الكاملة، مثل شريحة لحم بدلاً من لحم مفروم؛ أو خبز الحبوب الكاملة بدلاً من البيض يؤدي إلى حرق سعرات حرارية أعلى من بدائل الطعام المصنعة”.

وأضافت: “هذا يعني أنه كلما كان الطعام طبيعيًا، كلما كان ذلك أفضل لعملية الأيض. ويعني أيضًا تناول الخضروات والفواكه كاملة، وشرائح السمك واللحوم والدجاج والوجبات الخفيفة الكاملة مثل المكسرات والفواكه واللبن الزبادي، بدلاً من البسكويت المعالج والكعك”.

وأشارت إلى أن “ذلك يؤدي إلى التقليل من تناول السعرات الحرارية بشكل عام، ويؤدي إلى الحد من تناول الأطعمة المصنعة التي تحتوي على السكريات والدهون”، وفق ما نقلت صحيفة “ذا صن” البريطانية.

. الإكثار من الخضروات

إضافة المزيد من الفواكه والخضروات إلى نظامك الغذائي يمكن أن يوفر لك فقدانًا سريعًا للوزن، مع نتائج من المرجح أن تدوم أكثر من الوجبات الغذائية.

تقول سوزي: “غالبًا ما تركز الحمية الغذائية على ما يجب ألا نتناوله؛ وتحتاج إلى تقليص عدد الأطعمة التي يجب تجنبها والاعتماد عليها”.

وأضافت: “التركيز على ما لا يجب علينا فعله غالبًا ما ينعكس في الاتجاه المعاكس، مما يؤدي إلى زيادة التركيز على الأطعمة المغرية ذات السعرات الحرارية العالية التي نحتاجها بشكل مثالي للتقليل من السعرات الحرارية، وللتحكم فيها”.

وتابعت: “عندما نركز على زيادة تناول الخضروات بشكل عام، ينصب التركيز على تناول المزيد، وليس أقل، وكلما زادت السلطة والخضروات التي نتناولها، كلما انخفض استهلاكنا من السعرات الحرارية بشكل عام، مما يدعم التحكم في الوزن”.

ودعت إلى ضم الخضار أو العصير لوجبة الإفطار، والسلطات والشوربات لوجبات الغداء، وما لا يقل عن كوبين إلى ثلاثة أكواب من السلطة والخضروات المختلطة مع وجبة العشاء، وهو ما يعني الإكثار من تناول الخضار.

4. الأكل بين الوجبات

ترى “سوزي” أن السماح بتناول القليل من الطعام بين الحين والآخر سيساعد على تطبيق النظام الغذائي، لأن “ذلك يجعل الإنسان أقل عرضة لتجربة مشاعر الحرمان التي يمكن أن ترتبط بالوجبات الغذائية الأكثر صرامة، يما يجعلك قادرًا على الالتزام بخطة الطعام الصحي لوقت من الزمن”. وأشارت إلى أن “هذا يترجم في الاستمتاع بتناول الوجبات بانتظام”.

5. الطعام المنزلي

تحضير الطعام بدلاً من شرائه سيساعدك على تقليل استهلاك السعرات الحرارية – وفقدان الوزن في النهاية، لأنه “عندما نشتري وجبة بعيدًا عن المنزل، فمن المحتمل أنك ستستهلك ما لا يقل عن واحد أو ثلاثة من السعرات الحرارية والدهون أكثر من الوجبة المماثلة التي تعدها في المنزل”.

 

Loading...