الرئيسية / دفتر أحوال العرب / أسرار أول رحلة فضائية في الوطن العربي بقيادة «إماراتى»

أسرار أول رحلة فضائية في الوطن العربي بقيادة «إماراتى»

شهدت الإمارات اليوم حدثًا تاريخيا وهو انطلاق أول رائد فضاء عربي الذي يعرف باسم “هزاع المنصوري” محققا حلم سنين لبلاده بالسفر إلى الفضاء، من محطة الفضاء الدولية على متن رحلة، تستغرق 8 أيام.

وصعد “هزاع المنصوري” على متن مركبة الفضاء «Soyuz MS-15 » التي ستطلق من قاعدة بايكونور في كازاخستان، ويعودون إلى الأرض على متن «Soyuz MS-12 » في 3 أكتوبر 2019.

وتأتي مهمة هزاع المنصوري، كأول رائد فضاء عربي تستقبله محطة الفضاء الدولية لتقديم جولة تعريفية مصورة باللغة العربية للمحطة، حيث سيوضح مكونات المحطة والأجهزة والمعدات الموجودة على متنها، كما سيقوم بتصوير كوكب الأرض والتفاعل مع المحطات الأرضية ونقل المعلومات والتجارب إضافة إلى توثيق الحياة اليومية لرواد الفضاء على متن المحطة، بحسب ما أكد سالم المري، مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية في مركز محمد بن راشد للفضاء ومدير برنامج الإمارات لرواد الفضاء.

وسيُوكل لـ هزاع المنصوري خلال تواجده على متن محطة الفضاء الدولية مَهمة علمية تتضمن القيام بتجارب توضح تأثير الجاذبية الصغرى مقارنة بجاذبية الأرض ومنها 15 تجربة سيتم اختيارها بناء على مسابقة «العلوم في الفضاء»، التي أطلقها المركز وتستهدف المدارس داخل دولة الإمارات.

كما سيبحث هزاع المنصوري دراسة تفاعل المؤشرات الحيوية لجسم الإنسان داخل المحطة مقارنة بالأرض قبل وبعد الرحلة، وللمرة الأولى سيتم هذا النوع من الأبحاث على إنسان عربي، حيث ستُقارن النتائج مع أبحاث أجريت على رواد فضاء من مختلف مناطق العالم، إضافة إلى ذلك، ستُوكل إلى المنصوري مسئولية استكمال مهام علمية في مختبرات محطة الفضاء الدولية خلال فترة المَهمة.

محطة الفضاء الدولية

وتعد محطة الفضاء الدولية أهم ابتكارات البشرية، وهي بمثابة قمر صناعي كبير صالح لحياة البشر فيه، وجرت فيها مئات التجارب العلمية والأبحاث التي مكنت العلماء ورواد الفضاء من الوصول إلى اكتشافات مذهلة لم يكن الوصول إليها ممكنًا على سطح الأرض.

وتدور المحطة في مدار أرضي منخفض ثابت بسرعة 5 أميال في الثانية، ما يعني أنها تستغرق 90 دقيقة فقط لاستكمال دورة كاملة حول الأرض.

وتضم المحطة على متنها طاقمًا دوليًا يتألف من ستة رواد فضاء يقضون 35 ساعة أسبوعيًا في إجراء أبحاث علمية متعمقة في مختلف التخصصات العلمية الفضائية والفيزيائية والبيولوجية وعلوم الأرض، وذلك لتطوير المعرفة العلمية الإنسانية والتوصل إلى استكشافات علمية لا يمكن التوصل إليها إلا في حالة انعدام الجاذبية.

ويشار إلى أن هزاع المنصوري ضابط طيار عسكري، من أبرز طياري الأف-16 الحربية، تخرّج من كلية خليفة بن زايد الجوية، تَمكنه من عمله وطموحه اللا محدود جعلاه ضابط طيّار استعراضيًا، وكان من أوائل الطيارين الإماراتيين والعرب المشاركين في معرض دبي للطيران في عروض استعراضية في الذكرى الخمسين للقوات المسلحة الإماراتية، واليوم الوطني الإماراتي في العام 2017، واحتفالات اليوبيل الذهبي لتأسيس القوات المسلحة الإماراتية.